• العلامات التجارية

    مجموعة شلهوب و مجموعة "أو تي بي" تبرمان اتفاقية لتوسيع انتشار علامات "أو تي بي" الفاخرة في الشرق الأوسط

    الجمعة, يونيو, 14, 2024

تجمع هذه الاتفاقية تحت مظلتها خبرة مجموعة شلهوب وبنيتها التحتية الراسخة في المنطقة مع الإبداع والابتكار الفريد الذي تتميز به علامات "أو تي بي" التجارية. ويهدف المشروع إلى إنشاء شبكة حيوية ومتكاملة للبيع بالتجزئة لتعزيز انتشار العلامات التجارية جيل ساندر، وميزون مارجيلا، ومارني في الشرق الأوسط من خلال الاستثمار في افتتاح متاجر جديدة، وتطوير المواقع التجارة الإلكترونية الخاصة وأنشطة التسويق المحلية. 

وقال رينزو روسو، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة "أو تي بي": "يسعدنا التعاون مع مجموعة شلهوب، الشريك الرائد في مجال المنتجات الفاخرة في الشرق الأوسط، والتي تمتلك خبرة طويلة وكبيرة في المنطقة. وتأتي هذه الاتفاقية الاستراتيجية في مرحلة مهمة لعلاماتنا التجارية، لا سيّما في ظلّ الشهرة الواسعة التي تكتسبها بفضل الجهود التي بذلناها في السنوات القليلة الماضية لتعزيز روح الابتكار وجودة المنتجات". وأضاف: "نسعى من خلال هذه الشراكة إلى التعريف بجمال علاماتنا التجارية في الشرق الأوسط، أحد أكثر الأسواق إثارة للاهتمام في العالم اليوم، ونشرها في جميع أنحاء المنطقة. أنا مسرور بهذه الشراكة مع مجموعة شلهوب لأننا نتشارك معهم نفس الرؤية والقيم".

بدوره قال باتريك شلهوب، رئيس مجموعة شلهوب: "نحن فخورون لاستمرار شراكتنا مع مجموعة "أو تي بي" وأنا على ثقة بأن هذه الاتفاقية الاستراتيجية ستشكل بداية مرحلة سنمضي بها معاً بخطىً متسارعة مدفوعين بشغفنا المشترك. تسعى مجموعتنا من خلال تعاونها مع فريق مجموعة "أو تي بي" لتعزيز وتوسيع انتشار مجموعة علاماتهم التجارية في جميع دول الخليج، والتي تضم جيل ساندر وميزون مارجيلا، ومارني. وسينصب تركيزنا على توفير المنتجات التي تمتاز بجودتها العالية، والخدمات المميزة، والتجارب التي تناسب أذواق عملائنا عبر مختلف قنوات البيع".

وسيتم بموجب هذه الشراكة افتتاح ما يزيد عن 15 متجر جديد للبيع بالتجزئة في غضون خمس سنوات، وسينصبّ التركيز على الأسواق الرئيسية مثل الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وكذلك متجر ميزون مارجيلا الحالي في دبي مول، إضافةً إلى التواجد في المتاجر الرئيسية في جميع أنحاء المنطقة.

انتهى

 

نبذة عن مجموعة "أو تي بي"

"أو تي بي" هي مجموعة أزياء دولية تضم تحت مظلتها مجموعةً من العلامات التجارية البارزة والفاخرة مثل ديزل وجيل ساندر وميزون مارجيلا ومارني وفيكتور اند رولف، وتدير شركات ذا ستاف انترناشيونال وبريف كيد، وتمتلك حصةً في العلامة التجارية الأمريكية أميري. واسم "أو تي بي" (OTB) هو اختصار لعبارة "Only The Brave" أي الشجعان فقط، ما يعكس إيمان الشركة بدفع حدود الموضة والأناقة لدعم إبداع المواهب العالمية. وتجسد هذه الرؤية الروح الابتكارية والشجاعة التي لا تتزعزع لمؤسسها ورئيسها رينزو روسو. وتوظّف المجموعة في صفوفها حول العالم ما يزيد عن 7,000 موظّف، وتقوم على نهج رقمي يركز على إعطاء الأولوية لتجربة المستهلك، وهي ملتزمة بإنشاء نموذج أعمال مستدام ومتقدم تقنيًا ومعالجة القضايا الاجتماعية من خلال جمعية "أو تي بي" (OTB Foundation).

 

للمزيد من المعلومات:

العلاقات الإعلامية للشركات في "أو تي بي"

corporate_communication@otb.net

 

 

نبذة عن مجموعة شلهوب

على مدى أكثر من ستة عقود، كانت وما زالت مجموعة شلهوب شريكاً رائداً وأحد أهم صنّاع تجارب الرفاهية على مستوى الشرق الأوسط. وفي إطار سعيها للتميّز في مجال "التجزئة الهجينة"، قامت المجموعة بتعزيز خدمات التوزيع والتسويق لديها عبر محفظتها المكوّنة من 8 علامات تجارية مملوكة، وأكثر من 300 علامة تجارية عالمية ضمن فئات الرفاهية والجمال والأزياء وفن العيش أو الـ art de vivre. ومؤخراً، عملت المجموعة على توسيع مظلّتها لتشمل فئات جديدة بما فيها الساعات والمجوهرات والنظارات.

تضع مجموعة شلهوب عملاءها على رأس أولوياتها، وذلك ضمن جهودها المستمرة في التجديد والابتكار لتقديم تجارب فاخرة في أكثر من 750 متجراً للبيع بالتجزئة، وعبر الإنترنت، ومن خلال تطبيقات الأجهزة المحمولة، كلّها قنوات متعددة تعمل نحو هدف رئيسي واحد ألا وهو رضا العملاء. 

اليوم، تضمّ مجموعة شلهوب حوالي 16,000 من المواهب والخبراء المحترفين عبر ثماني دول مختلفة، حيث ساهمت جهودهم المتماسكة في حصول المجموعة على شهادة أفضل بيئة للعمل من قبل منظمة "جريت بليس تو وورك" في بلدان عدة.

وحرصاً منها على مواصلة رحلة الابتكار دائماً كما اليوم، أطلقت مجموعة شلهوب برنامج "ذا جرينهاوس"، وهو ليس مركز للابتكار فحسب، بل منصة حاضنة ومسرّعة أعمال للشركات الناشئة والشركات الصغيرة على صعيد المنطقة والعالم. وتعدّ هذه المبادرة من المبادرات العديدة التي أطلقتها المجموعة لإعادة ابتكار هويتها ومواكبة أحدث التوجهات، مدفوعة بتفكير مستقبلي مبدع. كما قامت المجموعة بتضمين الاستدامة في صميم استراتيجية أعمالها، مع تأكيد التزامها تجاه الأفراد والشركاء والكوكب، كونها عضواً فاعلاً في "مجتمع الاتفاق العالمي للأمم المتحدة" وأحد الموقّعين على "مبادئ تمكين المرأة".

  • تواصلوا معنا عبر 

    ليا معلوف
    مديرة مسؤولة - العلاقات الإعلامية والشؤون العامة
  • تابعونا على 

    @chalhoubgroup
المزيد من قصصنا