• الابتكار

    دعم متكامل لرائدات الأعمال في مجال الجمال والعناية بالبشرة على مستوى المنطقة

    الجمعة, مايو, 12, 2023
يواصل برنامج "جرين هاوس" للابتكار وريادة الأعمال التابع لمجموعة شلهوب، التعاون مع إنستغرام في دعم الشركات الناشئة بالمنطقة، وذلك من خلال إطلاق النسخة الثانية من مبادرة "مختبر الجمال" (Beauty Lab)، حيث تم اختيار خمس علامات تجارية ناشئة بقيادات نسائية للمشاركة فيه. ويأتي هذا التعاون استمراراً لشراكة المجموعة مع إنستغرام بغية تمكين ودعم الشركات الناشئة المحلية، وخاصة بعد النجاح الذي حققه برنامج مختبر الأزياء العام الماضي. ويشمل التعاون على تقديم التوجيه والإرشاد العملي لدعم المبتكرات الواعدات في مجال التجميل والعناية بالبشرة خلال المراحل الأولى من مشاريعهن. وتعتبر العلامات التجارية الخمس المختارة بقيادة سبع رائدات أعمال ملهمات من الشركات الناجحة في سوق التجميل في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وهي "رينا روتس" (Rena Roots) و"بالما دي سالوس" (Palma De Salus) و"الام هيلث أند بيوتي" (Alam Health & Beauty) و"نود" (Nood) و"سلمى" (Salma) . وحظيت الشركات الناشئة بفرصة اختبار وتسويق علاماتها التجارية في المتاجر وعبر الإنترنت من خلال متجر FACES، المتخصص في مجال مستحضرات التجميل والتابع لمجموعة شلهوب في الشرق الأوسط، إضافة إلى Beauty Nation، منصة التجميل الرقمية التي تديرها المجموعة. وقد صُممت حاضنة "مختبر الجمال" للتعريف بالشركات الناشئة في مجال التجميل والتي تهدف إلى تسريع نمو فئة مستحضرات التجميل المستقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وبناءً على نجاح برنامج "مختبر الجمال" في نسخته الأولى عام 2019، أصبحت نسخة العام 2022 أكثر جرأة في التوسع بدعم مشاريع الصحة والجمال والفئات المبتكرة الجديدة. يقول رافي ديكرانيان، مدير الابتكار والمشاريع الجديدة في جرين هاوس: "نبحث في مجموعة شلهوب دائماً عن الطرق التي تبقينا في الريادة؛ حيث نرعى وندعم العلامات التجارية ذات القدرة على الابتكار والنجاح. ومن خلال برنامج "جرين هاوس"، وهذه الشراكة مع إنستغرام، نلتزم بتمكين الشركات الناشئة في المنطقة في قطاع التجميل والعناية بالبشرة، ودعم رائدات الأعمال في إرساء قواعد علامات تجارية مستدامة نعتقد أنها يمكن أن تقدم المنتجات والابتكارات التي يريدها العملاء في منطقتنا". وبدوره، يقول منصور سلامة، رئيس التجزئة والتجارة الإلكترونية في ميتا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "يقصد الأفراد إنستغرام دائماً للتواصل مع العلامات التجارية والنجمات والنجوم الذين يحبونهم. ومع وجود مجتمع نابض وحيوي مثل مجتمع إنستغرام الذي يضم أكثر من مليار شخص، فإن الوجود التجاري على هذه المنصة يشبه التواجد في أحد أكثر نواصي الشوارع ازدحاماً في العالم؛ وفي الواقع يقوم نحو 90 في المئة من الأشخاص بممارسة نشاط تجاري على المنصة اليوم. ويسعدنا أن نعلن عن شراكتنا الثانية مع مجموعة شلهوب لدعم رائدات الأعمال في قطاع ناشئ مثل مستحضرات التجميل المراعية للبيئة ومساعدتهن في الارتقاء بعلاماتهن التجارية. وفي إنستغرام، نواصل تطوير أدواتنا باستمرار، وتقديم ميزات جديدة، وإطلاق مبادرات دعم الشركات الصغيرة والتعريف بها لدفع عجلة نموها بوتيرة أسرع". ومع هذه المجموعة الثانية من الشركات الناشئة ضمن برنامج "مختبر الجمال"، تجدد مجموعة شلهوب التزامها تجاه الشركات الناشئة وتمكين المرأة والابتكار وصناعة الجمال المراعية للبيئة. وتدعم المجموعة العلامات التجارية القادرة على إحداث تأثير في صناعة التجميل العالمية، وتعزيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وفرص الاستثمار في المنطقة.
المزيد من قصصنا